مدير برنامج البيئة يشيد بموافقة روسيا على التصديق على بروتوكول كيوتو

مدير برنامج البيئة يشيد بموافقة روسيا على التصديق على بروتوكول كيوتو

شعار برنامج الأمم المتحدة للبيئة
أشاد المدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، كلاوس توبفر، بموافقة روسيا على المصادقة على بروتوكول كيوتو الذي ينظم عمليات إنبعاث الغازات المتعلقة بتغير المناخ.

وقال توبفر إن هذه الموافقة، التي تنتظر تصديق البرلمان الروسي عليها، ستمنح حياة جديدة للمفاوضات الدولية حول المناخ والتي ستستأنف في كانون الأول/ديسمبر في بوينس آيرس بالأرجنتين.وأضاف توبفر أن هذه المحادثات يجب أن تضمن التزام الدول الصناعية بالحد من إنبعاث الغازات السامة التي تغير من المناخ كما عليها أن تقدم تمويلات للدول النامية لتواجه ظاهرة الإحترار العالمي.وقال توبفر "لقد حاولنا خلال السنة الماضية أن نعمل كل ما بوسعنا لتحريك البروتوكول وإدخاله مرحلة التنفيذ، ونأمل أن تحذو دول أخرى حذو موسكو وتصادق على البروتوكول".وأشار توبفر إلى سلسلة العواصف التي دمرت دول الكاريبي والساحل الشرقي للولايات المتحدة في الشهور الأخيرة، وقال إن هذه العواصف توضح ضرورة وجود اتحاد عالمي لمواجهة تغير المناخ والحد من إنبعاث الغازات في الهواء .وقال توبفر إن هذه الكوارث الطبيعية وما تخلفه من دمار وفقدان للأرواح ستزداد إذا لم نقم بمواجهة ظاهرة الإحترار العالمي.