الأمم المتحدة تواصل الإعادة الطوعية لللاجئين العراقيين من إيران

17 أيلول/سبتمبر 2004

استأنفت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين اليوم خدماتها لإعادة اللاجئين العراقيين من إيران بعد تعليق عملياتها لمدة شهر بسبب المخاوف الأمنية.

وقد غادرت شاحنات تقل 251 شخصا من معسكر أنصار بجنوب إيران صباح الثلاثاء ووصلت إلى البصرة مساء ذلك اليوم.

وقال المتحدث باسم المفوضية، رود ردموند، بإن هناك قافلة أخرى تقل 267 لاجئا تحركت يوم الأربعاء من مدينة الأهواز إلى البصرة. ومن المتوقع مغادرة قافلة من الأهواز مرة كل أسبوع.

وكانت الحدود مع جنوب العراق قد أغلقت في 12 آب/أغسطس بسبب المخاوف الأمنية كما أغلقت الحدود في شمال العراق مع أول الشهر الماضي بسبب عدم وجود مساكن كفاية في شمال البلاد.

وقد عاد نحو 14.000 عراقي إلى بلادهم من إيران والسعودية ولبنان بمساعدة المفوضية العام الماضي.

وقال ردموند ان المفوضية لا تشجع اللاجئين العراقيين على العودة لأن البلاد ليست مستعدة لإستيعاب اعداد كبيرة من اللاجئين في الوقت الحاضر.

وتقوم المفوضية بمساعدة اللاجئين بعد أن يصلوا ديارهم بتوفير المساكن ومياه الشرب وبعض المشاريع التي تدر دخلا لهم.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.