تقرير صادر عن منظمة العمل الدولية يؤكد أن عدم الاستقرار الاقتصادي يؤدي إلى خلق عالم "مليء بالغضب والتوتر"

تقرير صادر عن منظمة العمل الدولية يؤكد أن عدم الاستقرار الاقتصادي يؤدي إلى خلق عالم "مليء بالغضب والتوتر"

media:entermedia_image:b62d56d7-0873-4558-9657-42c882452158
قال تقرير صادرعن منظمة العمل الدولية إن الأشخاص الذين يعيشون في دول توفر الحماية لاقتصادها يتمتعون بقدر أكبر من السعادة، إلا أن 75% من عمال العالم يعيشون في أوضاع صعبة وعدم استقرار اقتصادي الأمر الذي يولد عالما "مليئا بالتوتر والغضب".

وأضاف التقرير أن 8% من الأشخاص، أقل من 1 من بين 10، يعيشون في دول تتمتع بوضع اقتصادي مميز. وقال التقرير إن الضمان الاجتماعي والاقتصادي، أكثر من الدخل العالي، يولد الاستقرار النفسي للفرد ويحقق التنمية والاستقرار الاجتماعيين.

وقال المدير العام للمنظمة، خوان سومافيا "إذا لم نستطع تحقيق المساواة في المجتمع وفتح الاقتصاد العالمي ليشمل الجميع، فإن القليل من الأشخاص سيحصلون على الأمن الاقتصادي أو العمل المحترم".

ويعتبر التقرير أول محاولة لقياس الأمن الاقتصادي كما يراه الأشخاص العاديون. وبني التقرير على مسح مفصل أجري في المنازل وأماكن العمل وشمل أكثر من 48.000 شخص وأكثر من 10.000 موقع عمل حول العالم.