مجلس الأمن الدولي يبحث الوضع في الشرق الأوسط

مجلس الأمن الدولي يبحث الوضع في الشرق الأوسط

media:entermedia_image:f2ea8790-c276-4cb1-b6ba-6e64c42f331f
عقد مجلس الأمن الدولي اليوم جلسة مفتوحة لمناقشة الوضع في الشرق الأوسط بما في ذلك القضية الفلسطينية تبعها جلسة مناقشات مغلقة.

واستمع المجلس إلى إحاطة من قبل السيد كيران برندرغاست، وكيل الأمين العام للشؤون السياسية، حول آخر التطورات الميدانية والسياسية في المنطقة وبخاصة الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

وقال برندرغاست إنه منذ الإحاطة الأخيرة للمجلس في الثالث عشر من الشهر الماضي لم يحدث هناك أي تقدم ملموس نحو استئناف عملية السلام في الشرق الأوسط فيما العنف يواصل حصد أرواح الأبرياء.

"كلا الطرفين لم يقم بخطوات كافية لحماية المدنيين وكلاهما خرق إلتزاماته الدولية".

وقال وكيل الأمين العام إن أربعة وخمسين فلسطينيا قتلوا خلال الشهر الماضي وجرح 400 آخرون فيما جرح 23 إسرائيليا.

وأضاف برندرغاست أن هناك نمطا مقلقا بدأ بالظهور حيث يقوم فلسطينيون بإطلاق صواريخ داخل إسرائيل فيما ترد الطائرات العمودية الإسرائيلية بهجمات صاروخية داخل قطاع غزة حيث كانت بلدة بيت حانون مسرحا لعمليات عسكرية إسرائيلية واسعة النطاق خلال الشهر الماضي.

كما أعرب برندرغاست عن قلقه من تعرض العديد من المناطق التي يعمل بها موظفي الأمم المتحدة لنيران إسرائيلية على الرغم من التنسيق المسبق مع السلطات وقال برندغاست "نحن قلقون من تكرار هذه الحوادث وإسرائيل ملزمة بحماية العاملين في المجال الإنساني وتسهيل مهامهم".