مجلس الأمن يتبنى قرارا يمنح الحكومة السودانية ثلاثين يوما للوفاء بالتزاماتها في دارفور

30 تموز/يوليه 2004

تبنى مجلس الأمن صباح اليوم القرار رقم 1556 الذي يطالب الحكومة السودانية بتنفيذ التزاماتها الأمنية والسياسية والإنسانية تجاه منطقة دارفور، خلال ثلاثين يوما من تاريخ صدوره، وإلا تعرضت لعقوبات اقتصادية.

ويطالب القرار الأمين العام برفع تقرير إلى المجلس كل ثلاثين يوما عن مستوى التزام الحكومة السودانية بتطبيق القرار.

صدر القرار بأغلبية 13 صوتا، وامتناع كل من الصين وباكستان عن التصويت.

السفير الصيني لدى الأمم المتحدة قال إن المشروع كان في حاجة إلى مزيد من المشاورات، بينما أكد السفير الباكستاني أن بلاده ترى أن التلويح باستخدام العقوبات ــ حتى وإن جاء ضمنيا ــ لا يساعد على حل الأزمة.

من ناحية أخرى رحب الأمين العام كوفي عنان بالقرار، وقال إنه يتطلع إلى أن تطبق الحكومة السودانية بشكل كامل ومتواصل التعهدات التي قطعتها على نفسها في الثالث من الشهر الحالي.

ورحب عنان ــ في بيان مكتوب ــ بالتأييد القوي الذي أظهره المجلس لجهود الاتحاد الأفريقي لحل الأزمة، وطالب الدول الأعضاء بتقديم الدعم المادي والبشري اللازم لتكوين وتفعيل آلية المراقبة التي أشار إليها القرار.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.