الولايات المتحدة تخفف من لهجة مشروع القرار الخاص بدارفور

29 تموز/يوليه 2004

أدخلت الولايات المتحدة اليوم تعديلا ثالثا على مسودة مشروع القرار الخاص بدارفور، وذلك بغرض ضمان حصول المشروع على التأييد اللازم لتبنيه داخل مجلس الأمن.

بموجب التعديل الأخير أسقطت كلمة عقوبات من نص المشروع، واستبدلت بالإشارة إلى أنه إذا لم تنفذ الحكومة السودانية تعهداتها خلال ثلاثين يوما، فإن المجلس سيتخذ إجراءات معينة تحت البند الحادي والأربعين من الميثاق.

معروف أن هذا البند يجيز فرض حظر تجاري ودبلوماسي، وإجراءات أخرى ليس لها طابع عسكري.

وعلى الصعيد الإنساني استنكر الاتحاد الأفريقي أمس ما وصفه بالفظاعات التي ارتكبتها مليشيات الجانجاويد ضد القرويين ذوي الأصول الأفريقية خلال الشهر الحالي.

من ناحية أخرى أكدت ماري أوكابي نائبة المتحدث الرسمي باسم الأمم المتحدة أن إقليم دارفور لا يزال يشهد غياب الأمن، وأن وسائل النقل الخاصة تتعرض للهجمات بشكل يومي.

كما أعلن متحدث باسم الاتحاد الدولي للصليب الأحمر عن إقامة مخيم جديد للاجئين في تشاد لمن فروا من دارفور، مشيرا إلى أن تقديم المساعدات للاجئين سيكون أكثر سهولة في المخيمات.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.