مسئولو الأمم المتحدة يعملون على إعادة الهدوء على جانبي الخط الأزرق بعد الاشتباكات التي شهدتها المنطقة

مسئولو الأمم المتحدة يعملون على إعادة الهدوء على جانبي الخط الأزرق بعد الاشتباكات التي شهدتها المنطقة

يعمل مسئولو الأمم المتحدة على إعادة الأمن والهدوء على جانبي الخط الحدودي بين لبنان وإسرائيل، بعد الاشتباكات التي دارت اليوم بين حزب الله والقوات الإسرائيلية .

وحسب التقارير الأولية من لقوة الأمم المتحدة المؤقتة قال فريد إيكهارد المتحدث باسم الأمم المتحدة " إن قناصا من حزب الله أطلق الرصاص على جندي إسرائيلي عبر الجزء الغربي من الخط الأزرق والذي يشير إلى خط الإنسحاب الإسرائيلي، مما أدى إلى إصابة جنديين إسرائيليين بجروح خطيرةمن جهة أخرى ثأرت إسرائيل لهذا الهجوم بإطلاق قذائف صاروخية ومدفعية عبر الخط الأزرق مما أودى بحياة مقاتل حزب الله".

وأضاف إيكهارد "أن الأوضاع حول الخط الأزرق لا تزال متوترة".

وقال المتحدث إن قائد قواة الأمم المتحدة المؤقتة ماج جن الن بيلجريني والممثل الشخصي للأمين العام لجنوب لبنان ستيفان دي ميستورا يعملان بنشاط عيدين لإبقاء الهدوء وتجنب أي مشاكل مستقبلية".