عدد الأيتام في أفريقيا بسبب الإيدز سيصل إلى 17 مليون طفل بحلول عام 2010

عدد الأيتام في أفريقيا بسبب الإيدز سيصل إلى 17 مليون طفل بحلول عام 2010

media:entermedia_image:492b0805-8fe2-471a-ad34-a75e04c69b15
حث تقرير صادر اليوم عن صندوق الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف" وبرنامج الأمم المتحدة المشترك لمكافحة الإيدز ووكالة التنمية الدولية التابعة للولايات المتحدة، بعنوان"الأطفال على حافة عام 2004"، على تقديم أدوية مجانية مضادة لوباء الإيدز، وذلك لخفض عدد الآباء والأمهات الذين يموتون من جراء المرض وتقليل نسبة الأطفال الأيتام في أفريقيا والذين سيصل عددهم إلى 17 مليون طفل بحلول عام 2010.

وجاء صدور التقرير بمناسبة انعقاد مؤتمر الإيدز الخامس عشر في بانكوك بتايلند.

وقال مارتن مغوانجا، وهو مسؤول باليونيسف، إن توفير الأدوية المضادة للمرض وإشراك الآباء والأمهات في برامج تعنى بالأشخاص المصابين سيؤدي إلى بقاء هؤلاء الآباء والأمهات على قيد الحياة فترة أطول لرعاية أبنائهم.

وتعتبر تايلند وأوغندا وكمبوديا من أكثر الدول الناجحة من بين الدول النامية في مجال مكافحة وباء الإيدز.

وقد ارتفع عدد الأطفال الأيتام من جراء المرض من 11.5 مليون إلى 15 مليون طفل في الفترة ما بين عامي 2001 و2003، معظمهم في أفريقيا.

وقالت المديرة التنفيذية لليونيسف، كارول بيلامي، "إن التقرير يحدد ما هي أفضل التدابير لمساعدة هؤلاء الأطفال وهو انقاذ حياة الآباء وتوفير التعليم للأطفال وتعزيز القوانين والسياسات التي تهدف لحماية الأطفال من الاستغلال".