المفوضية العليا لشؤون اللاجئين تشارك في برامج مكافحة الإيدز

25 حزيران/يونيه 2004

وقعت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين مذكرة تفاهم مع برنامج الأمم المتحدة المشترك لمكافحة مرض الإيدز من أجل تعزيز الجهود لمواجهة هذا الوباء.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية، جنيفر باغونيس "إن معدلات انتشار المرض بين اللاجئين غير كبيرة وعادة ما تكون أقل من معدل الدولة المضيفة، إلا أن اللاجئين مهددون بخطر الإصابة لأنهم فئات مستضعفة ويمكن أن يتعرضوا للعنف الجنسي بسبب الصراعات والحروب".

وأضافت أن المفوضية تعتبر أن مكافحة مرض الإيدز جزء أساسي من عملية حماية اللاجئين.

وأشارت باغونيس إلى أن اللاجئين عادة لا يتم إدماجهم في برامج الوقاية من مرض الإيدز من قبل الدول المضيفة لذا فإن المفوضية تعتبر أن الوصول لهؤلاء الأشخاص مهم جدا كما أنه هام للدول المضيفة.

وقامت المفوضية بتأسيس وحدة مختصة بمرض الإيدز تعني بجميع المسائل المتعلقة بالمرض من تقديم المشورة والفحوصات الطبية إلى الوقاية ومنع انتقال المرض من الأمهات إلى الأطفال.

وقالت باغونيس إن أفريقيا هي أكثر المناطق المستهدفة من خلال البرنامج حيث يوجد بها ثاني أكبر عدد من اللاجئين في العالم وأعلى معدلات من الإصابة بالمرض عالميا. كما تنوي المفوضية القيام ببرامج لمكافحة المرض في آسيا بحلول عام 2005.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.