الإبراهيمي يلتقي مع ممثل الصليب الأحمر في بغداد لمناقشة وضع المعتقلين في سجن أبو غريب

الإبراهيمي يلتقي مع ممثل الصليب الأحمر في بغداد لمناقشة وضع المعتقلين في سجن أبو غريب

media:entermedia_image:3a9e3806-78de-4d4e-b0bc-0727a60fe30d
قال المتحدث باسم الأخضر الإبراهيمي، أحمد فوزي، اليوم إن المستشار الخاص للأمين العام، قد التقى مع ممثل اللجنة الدولية للصليب الأحمر في بغداد، بيير غروسمان، وتركز اللقاء حول أوضاع المعتقلين في سجن أبو غريب والسجون الأخرى بعد التقارير الواردة التي تفيد بتعذيب الأسرى من قبل قوات الإئتلاف.

وفي هذا الإطار، تمت مناقشة عدد من القضايا بما فيها حقوق المعتقلين عملا بالإجراءات القانونية الواجبة وأماكن وظروف إعتقالهم. وقد أعرب الإبراهيمي عن قلقه ازاء وضع المعتقلين وآثار هذه القضايا علنا في بغداد في تقريره المقدم إلى مجلس الأمن والمؤرخ 27 نيسان/أبريل 2004. وحث لجنة الصليب الأحمر الدولية على العمل مع الحكومة المؤقته من اجل التوصل إلى حلول لكافة المشاكل العالقة الخاصة بالمعتقلين.

كما التقى الإبراهيمي بمجموعة من السجناء السياسيين العراقيين السابقين الذين كانوا قد سجنوا لما يزيد عن عشر سنوات من قبل النظام السابق. وقد قدموا إيجازا للإبراهيمي حول المشاكل التي تواجههم وعدم إحراز تقدم بشأن إعادة تأهيل وتعويض ضحايا إنتهاكات حقوق الإنسان في العهد السابق.

لقد مضى أسبوعان على وجود السيد الإبراهيمي وفريقه في العراق بغية المساعدة في تشكيل الحكومة المؤقته والتي ستنتقل اليها السيادة في 30 حزيران/يونيه 2004. وإستمع إلى أراء المئات من العراقيين حول تشكيل هذه الحكومة المؤقته وفكرة المؤتمر الوطني والعملية الإنتخابية.

وقال الإبراهيمي، " أنا على ثقةٍ أن هناك أسس جيدة لتوافق الآراء حول حكومة ستخدم مصالح الشعب العراقي على نحو فعال خلال الفترة الإنتقالية."

وسيواصل الإبراهيمي عملية المشاورات الواسعة النطاق حتى يتم التوصل إلى توافق في الآراء بشأن تشكيلة الحكومة المؤقتة وتركيبتها وسلطاتها.