اليونيسف منزعجة بسبب تقارير تفيد باستغلال الأطفال المحتجزين في السجون العراقية

اليونيسف منزعجة بسبب تقارير تفيد باستغلال الأطفال المحتجزين في السجون العراقية

أعرب المتحدث باسم صندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)، داميان بيرسوناز، عن قلق المنظمة من التقارير الواردة التي تزعم بوجود أطفال من بين هؤلاء الذين تم تعذيبهم واستغلالهم في السجون العراقية.

وقال بيرسوناز إنه لم يتم تقديم دليل مادي إلا أن الأخبار مثيرة للقلق، مضيفا بأن أي سوء معاملة أو استغلال جنسي أو تعذيب للأطفال في المعتقلات يعتبر انتهاكا للقانون الدولي.

وتأتي هذه التصريحات عقب الضجة التي أحدثتها صور تعذيب الأسرى العراقيين على أيدي قوات الإئتلاف المؤقتة والإدانة لها من كافة الجهات.

وأضاف بيرسوناز أن احتجاز الأطفال لا يتم اللجوء إليه إلا للضرورة القصوى ولمدة محدودة وأيضا لحماية الأطفال وسلامتهم يجب أن يكونوا في أماكن منفصلة عن أماكن الكبار.

وأضاف أنه يجب معاملة جميع المعتقلين معاملة إنسانية وباحترام. وعلى الدول الالتزام بحماية الأطفال والتأكد من أن القائمين على الأمر لديهم الوعي الكافي والتدريب اللازم وفق القوانين الدولية المتعلقة بالموضوع.