مجلس الأمن يعتمد قرارا بالإجماع يجرم حيازة الأفراد لأسلحة الدمار الشامل

مجلس الأمن يعتمد قرارا بالإجماع يجرم حيازة الأفراد لأسلحة الدمار الشامل

تبنى مجلس الأمن بالإجماع أمس مشروع قرار يهدف إلى منع الإرهابيين وتجار السوق السوداء من امتلاك وتطوير ونقل أسلحة الدمار الشامل ووسائل إيصالها إلى أهدافها، ويلزم الدول الأعضاء بمعاقبة المنظمات والأفراد الذين يتعاملون في مكونات وتكنولوجيا هذه الأسلحة.

وكان الرئيس الأمريكي جورج بوش قد أشار إلى الحاجة لمثل هذا القرار في خطابه أمام الجمعية العامة في أيلول/ سبتمبر الماضي، وذلك بهدف سد فجوة في المعاهدات الدولية التي وقعت منذ الحرب العالمية الثانية لمنع انتشار الأسلحة النووية وغيرها من الأسلحة غير التقليدية، والتي كانت تستهدف الدول فقط.

هذا وقد صدر القرار تحت الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة ليكون ملزما، ولكي يسمح للدول بفرض عقوبات على المخالفين قد تصل إلى حد استخدام القوة ضدهم.