الأخضر الإبراهيمي يعبر عن حزنه العميق للأحداث الدموية التي يشهدها العراق

الأخضر الإبراهيمي يعبر عن حزنه العميق للأحداث الدموية التي يشهدها العراق

الأخضر الإبراهيمي
قال الأخضر الإبراهيمي، المستشار الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، الذي يزور بغداد حالياً إنه يجب التطرق بألم عميق وحزن كبير للأحداث الدموية التي تشهدها مناطق مختلفة من البلاد.

وعبر الإبراهيمي عن تعازيه لعائلات الضحايا البريئة التي سقطت ودعا جميع الأطراف لوضع حد لهذا الصراع الذي لا يخدم مصالح أية جهة.

وقال الإبراهيمي إن الأمم المتحدة تتطلع إلى إعادة السيادة إلى العراق كخطوة أولى للخروج من النفق المظلم الذي دخلت فيه البلاد منذ زمن طويل.

وأضاف أن الأمم المتحدة تحاول أن تساهم في تشكيل حكومة تتولى زمام الأمور بحلول الأول من تموز/يوليه القادم وبالتالي إنهاء بعض العوامل التي أدت إلى وقوع أحداث الأيام القليلة الماضية.

وعقد الإبراهيمي محادثات اليوم مع أساتذة الجامعات وقادة الأحزاب السياسية وعدد من المثقفين العراقيين.

من ناحية ثانية قامت اللجنة الدولية للصليب الأحمر بتوزيع نحو طن ونصف من الأدوية ومعدات الجراحة العاجلة ووضعتها على مداخل مدينة الفلوجة العراقية التي تشهد أشد المواجهات وتعاني الحصار المحكم من قبل القوات الأمريكية.

وقال معين قسيس، المتحدث باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر في عمان، إن اللجنة تقوم بمباحثات عاجلة مع قوات التحالف لتأمين مرور المعونات الطارئة للمستشفيات والمراكز الطبية في المدينة.

كما نقلت اللجنة حوالي طن من المعدات الطبية العاجلة ومستلزمات الجراحة إلى مديرية الصحة في مدينة النجف.