تعليق رحلات إعادة اللاجئين العراقيين بسبب الموقف الأمني في العراق

6 نيسان/أبريل 2004

أعلنت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين اليوم عن تعليق رحلاتها بصفة مؤقتة لإعادة اللاجئين العراقيين من إيران وذلك بسبب التوتر السائد في جنوب العراق.

وقال المتحدث باسم المفوضية، بيتر كيسلر، إن التقارير الواردة من البصرة تفيد بأن العاملين في قطاع النقل المحلي يرفضون حمل الركاب خارج المدينة بسبب نقاط التفتيش غير القانونية على الطريق وخوفا من التعرض للخطف.

وأضاف كيسلر أن مركز العبور الموجود في البصرة والتابع للمفوضية لا يستطيع استيعاب أعداد كبيرة من الأشخاص لذا اضطرت المفوضية اليوم إلى إرجاء قافلة عائدة من شيراز بإيران تقل 208 أشخاص.

وقال كيسلر إن المفوضية لا تشجع اللاجئين على العودة إلى العراق ولكنها تسهل فقط إعادة الذين يرغبون في العودة إلى ديارهم. وأضاف أن حوالي 10.000 شخص قد عادوا منذ تموز/يوليه الماضي من السعودية ولبنان وإيران بمساعدة المفوضية.

وقال كيسلر إن العديد من المنظمات قلقة بشأن الموقف الأمني المتأزم في جنوب العراق الأمر الذي يؤثر على كمية المساعدات المفترض تقديمها إلى اللاجئين العراقيين والأشخاص المشردين المقيمين في المنطقة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.