تقرير مشترك صادر عن الأمم المتحدة حول ازدياد عدد النساء الحوامل اللاتي يحصلن على الرعاية الصحية في البلدان النامية

30 آذار/مارس 2004

جاء في تقرير مشترك صادر عن كل من منظمة الصحة العالمية وصندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) أن النساء الحوامل اللاتي يحصلن على رعاية صحية في البلدان النامية قد ازداد بنسبة 20%.

وقالت المديرة التنفيذية لليونيسف، كارول بيلامي، "إن فوائد الحصول على الرعاية الصحية المنتظمة للنساء الحوامل لا يمكن حصرها فكلما أتت المرأة مبكرا للكشف كلما كان الوقت كافيا لمعالجة أية أمراض سواء بالنسبة للأم أو الطفل".

ويسلط التقرير الضوء على الرعاية التي تقدمها الحكومات في هذه الدول مثل تطعيم النساء ضد التيتانوس ومنحهم أغطية لدرء الناموس للوقاية من الملاريا وعمل فحوصات لسوء التغذية وإشراك النساء الحوامل اللاتي يعانين من مرض الإيدز في برامج رعاية صحية خاصة تمنع انتقال الفيروس إلى الجنين. وتساعد هذه العوامل في ضمان صحة الأم لغاية الولادة.

كما تساعد هذه الرعاية الطبية في حصول النساء أثناء الولادة على رعاية طبية متخصصة سواء من قبل طبيب أو قابلة أو ممرضة وتعني هذه المساعدة الفرق بين الحياة والموت في الدول النامية حيث تتم عملية الولادة بدون وجود شخص مختص في الكثير من الأحيان.

وقال جوي فومافي، مساعد مدير عام صحة الأسرة والمجتمع بمنظمة الصحة العالمية "إن أخطر وقت للمرأة الحامل هو الوقت ما بين آلام المخاض والولادة نفسها وهو الوقت الذي تحدث فيه الوفيات غالبا، ويساعد الحصول على المعلومات والرعاية المناسبة أثناء الحمل في تقليل عدد الوفيات".

وحسب التقرير فإن أكثر من نصف النساء في الدول النامية يزرن الطبيب أربع مرات، وهو ما يتفق مع توصيات منظمة الصحة العالمية، باستثناء بعض الدول مثل بنغلاديش وإثيوبيا والمغرب ونيبال واليمن حيث تقوم النساء بزيارة الطبيب مرة واحدة فقط.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.