الأمم المتحدة تدعو الدول باتخاذ إجراءات عاجلة لمكافحة مرض السل المقاوم للأدوية

الأمم المتحدة تدعو الدول باتخاذ إجراءات عاجلة لمكافحة مرض السل المقاوم للأدوية

media:entermedia_image:fca0f4e8-2ab9-4f87-8265-6acf4b4d3c94
طالبت منظمة الصحة العالمية اليوم الدول باتخاذ إجراءات عاجلة لمكافحة مرض السل المقاوم للأدوية الذي تضاعف عشر مرات في شرق أوروبا ووسط آسيا. ويقضي المرض على ربع الملايين الثمانية الذين يصابون سنويا.

وقال مدير قسم مكافحة السل بالمنظمة، ماريو رافيليوني، "إن السل المقاوم للعلاج من القضايا العاجلة التي على الدول مواجهتها وخصوصا دول الاتحاد السوفيتي السابق".

وأضاف رافيليوني أنه من صالح جميع الدول دعم الإجراءات التي تكافح المرض من أجل التغلب على السل المقاوم للأدوية.

ويؤكد تقرير صادر اليوم عن المنظمة أن المرض يتركز في مناطق معينة مثل جمهوريات الاتحاد السوفيتي السابق، إستونيا وليتوانيا ولاتفيا وكازخستان وأوزبكستان. كما تم تحديد دول أخرى مثل الصين والإكوادور وإسرائيل وجنوب أفريقيا مناطق يحتمل فيها انتشار المرض.

ويقول خبراء المنظمة أن هناك حوالي 300.000 حالة من السل المقاوم للأدوية سنويا. وتوضح الإحصائيات أن المرض أصبح من غير الممكن السيطرة عليه وأن 79% من الحالات تقاوم الأدوية الثلاثة أو الأربعة المستخدمة في علاج السل.

وأضاف التقرير أن مرض السل المقاوم للأدوية يتزامن مع انتشار مرض نقص المناعة المكتسب/الإيدز في آسيا وشرق أوروبا. ومن المعروف أن الأشخاص المصابين بنقص المناعة المكتسب أكثر عرضة للإصابة بكل أنواع السل.