الأمم المتحدة تطالب المجتمع الدولي التبرع بمبلغ 35 مليون دولار لمساعدة هايتي

الأمم المتحدة تطالب المجتمع الدولي التبرع بمبلغ 35 مليون دولار لمساعدة هايتي

media:entermedia_image:fbc0a39c-9166-403f-8cd3-23687773b67c
أطلقت الأمم المتحدة اليوم نداء عاجلا تطالب فيه المجتمع الدولي التبرع بمبلغ 35 مليون دولار لمساعدة 3 ملايين شخص في هايتي.

وقال رئيس مكتب تنسيق الإغاثة في حالات الطوارئ، يان إيغلاند، إن مشاكل هايتي قد تفاقمت في الآونة الأخيرة بسبب الاضطرابات السياسية التي شهدتها البلاد.

وأضاف إيغلاند أن إمكانية وصول المساعدات إلى هايتي محدودة للغاية بسبب العنف الذي ما زال يسود البلاد، فقد تم اطلاق سراح 3000 أسير كما يوجد آلاف من المعارضين المسلحين الأمر الذي أدى إلى انتشار الفوضي والقتل والنهب في العاصمة بورت أو برنس.

ويأتي هذا النداء العاجل ليتزامن مع نداء مشترك آخر أطلق في نيسان/أبريل الماضي لجمع 85 مليون دولار لتغطية احتياجات البلاد لمدة 18 شهرا من الاحتياجات الإنسانية لسكان هايتي البالغ عددهم 8.5 مليون نسمة.

وقال إيغلاند إنه لم يتم جمع سوى 38 مليون دولار تكفي احتياجات البلاد من الطعام والمياه والصرف الصحي ولكنها لا تفي بالأغراض الأخرى مثل النهوض بالاقتصاد.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة، فريد إيكهارد، إنه يوجد حاليا حوالي 50 موظفا تابعا للأمم المتحدة في هايتي بينما سيذهب فريق لتقييم الموقف غدا الأربعاء.

وأضاف إيكهارد أن الفريق يضم 16 شخصا من مختلف التخصصات وسيذهب أولا لتقييم الموقف قبل ذهاب بعثة من الأمم المتحدة إلى هناك حسب قرار مجلس الأمن الصادر في 29 شباط/فبراير الماضي.

وقال إيكهارد إن ممثلين من منظمات وصناديق وبرامج الأمم المتحدة المختلفة سيذهبون إلى هايتي بحلول نهاية الأسبوع إذا ما سمح الوضع الأمني بذلك.