فريق من الأمم المتحدة يقوم بزيارة إلى جنوب العراق لتفقد الوضع

فريق من الأمم المتحدة يقوم بزيارة إلى جنوب العراق لتفقد الوضع

قام فريق من الأمم المتحدة بقيادة ممثل المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في العراق وبناء على طلب الممثل الخاص للأمين العام بالإنابة في العراق، روس ماونتن، بزيارة إلى جنوب العراق وهي الزيارة الثانية منذ انسحاب الأمم المتحدة من العراق إثر الانفجار الذي استهدف مقر المنظمة في 19 آب/أغسطس الماضي.

وقال المتحدث باسم المفوضية، رود ردموند، إن الفريق قام بزيارة البصرة بعد أن عبر من الكويت لتقييم الوضع الأمني وتفقد الوضع بصفة عامة ولمقابلة زملائهم والمنظمات العاملة في العراق.

وأضاف ردموند إن تعليق الفريق حول البصرة كان يدور حول ازدحام المدينة حيث رجع الكثير من العراقيين إلى الجنوب وحذر ردموند أنه إذا لم يتم تحديد عدد العائدين إلى مدن الجنوب فإن الوضع الاقتصادي وعدم الاستقرار سيزيد.

وحسب الاحصائيات العراقية الرسمية فإن حوالي 122.000 شخص قد عادوا إلى محافظات العراق الجنوبية التسع. وقال ردموند إن الغالبية من هؤلاء العائدين لم يعيشوا في العراق من قبل مما يزيد من العبء وخاصة من ناحية توفير المساكن. وتحاول المفوضية بالتعاون مع المنظمات الأخرى توفير السكن للذين هم في حاجة ماسة لتلك المساعدة.