مجلس الأمن يوافق على نشر قوة متعددة الجنسيات في هايتي

مجلس الأمن يوافق على نشر قوة متعددة الجنسيات في هايتي

وافق مجلس الأمن بالإجماع الليلة الماضية على قرار بنشر قوة متعددة الجنسيات في هايتي بهدف إعادة النظام إلى البلاد بعد استقالة الرئيس آرستيد.

ويدعو القرار أطراف الصراع إلى وقف كل أعمال العنف ويفوض القوة متعددة الجنسيات توفير مناخ آمن ومستقر في جميع أنحاء البلاد لفترة لا تتجاوز ثلاثة أشهر تتولى بعدها زمام الأمور قوة متابعة من الأمم المتحدة.

وعقب صدور القرار قال الأمين العام كوفي عنان إن بعض مواطني هايتي قد يرون أن تدخل المجلس جاء متأخرا لكن التأخير أفضل من عدم تحقيق أي شيء.