مسؤول حقوق الإنسان في الأمم المتحدة يطالب المجتمع الدولي بمحاربة العنصرية

26 كانون الثاني/يناير 2004
برتراند رامشران

طالب المفوض السامي لحقوق الإنسان بالإنابة، برتراند رامشران، أن تقوم الأمم المتحدة بمحاربة التفرقة العنصرية.

وقال رامشران أمام لجنة حقوق الإنسان المعنية بمحاربة العنصرية "إن على الأمم المتحدة أن توقظ ضمير المجتمع الدولي للإنتباه إلى الانتهاكات المريعة لحقوق الإنسان وعليها أن تطالب بوقف مثل هذه الانتهاكات".

وتتابع اللجنة المنعقدة في جنيف هذه الأيام القرارات التي تم اتخاذها في المؤتمر العالمي لمناهضة العنصرية والتمييز العنصري الذي عقد في دربان بجنوب أفريقيا عام 2001.

وقال رامشران إن حماية حقوق الإنسان يمكن أن تقلل من نسبة الفقر وإن نشر مبدأ المساواة وعدم التمييز يمثلان أهمية قصوى في هذا المجال.

وطالب رامشران في رسالة أخرى وجهها إلى مجلس "أمناء لجنة الأشكال المعاصرة للرق" وضع طرق واستراتيجيات جديدة لمحاربة إنتهاكات حقوق آلاف الأطفال والنساء التي تتمثل في عمل الأطفال والاستغلال الجنسي والاتجار بالأشخاص.

وقال رامشران "علينا إيلاء أهمية قصوى للأشكال المعاصرة من الرق وعلينا أن نفكر في كيفية توحيد جهود المجتمع الدولي في محاربة هذه الممارسات"، معربا عن أمله في أن تقوم اللجنة بتعيين مقرر خاص معني بمسألة الاتجار في الأشخاص.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.