لجنة العقوبات المفروضة على القاعدة وطالبان ترفع تقريرها لمجلس الأمن

لجنة العقوبات المفروضة على القاعدة وطالبان ترفع تقريرها لمجلس الأمن

قال هيرالدو مونوز، الممثل الدائم لشيلي لدى الأمم المتحدة، ورئيس لجنة العقوبات المفروضة على تنظيمي القاعدة وطالبان، إن أكثر من نصف الدول الأعضاء في الأمم المتحدة لم يقدموا تقارير حول مكافحتهم للإرهاب والتدابير التي يتخذونها في هذا المجال الأمر الذي يعيق عمل اللجنة في تقديم تقييمها حول هذا الأمر.

وقال المدير العام للمنظمة، لي جونغ ووك بمناسبة إطلاق مبادرة "التحالف الدولي لمنع العنف بين الأفراد" إن العنف يؤدي إلى مقتل 1400 شخص كل يوم كما يسبب الكثير من المعاناة.

وأضاف أن هذا التحالف الذي يأتي بعد 15 شهرا من إطلاق منظمة الصحة العالمية لتقريرها حول العنف والصحة، يوحد جهود المنظمات العاملة في هذا المجال والحكومات لوضع مبادئ وأسس لمنع العنف وتعزيز القدرات لمواجهة هذه المشكلة.

وقد استجابت 40 دولة للتقرير الذي أصدرته منظمة الصحة العالمية وذلك باتخاذ تدابير لمنع العنف.

وقال إتيان كروغ، مدير إدارة منع العنف بالمنظمة "إن تفهم مشكلة العنف وأبعادها عامل أساسي لطرح الحلول التي يمكن أن تؤدي إلى منع الأشخاص من إرتكاب أفعال عنيفة أو أن يكونوا ضحايا للعنف".

وأضاف أن مكافحة العنف لن تتم بدون الالتزام الكامل من قبل الدول والحكومات والتعاون التام والاستثمار في برامج مختصة بهذا المجال.