عنان يطالب بتوفير تمويلات لمساعدة سيراليون

31 كانون الأول/ديسمبر 2003

ناشد الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان المجتمع الدولي بتقديم تمويلات لمساعدة الشرطة والجيش في سيراليون لإحكام سيطرتهم على البلاد حيث تجرى الترتيبات الآن لإحلال السلام هناك.

وقال المدير التنفيذي للبرنامج، جيمس ت. موريس "نحن فخورون بانجازاتنا في مساعدة المحتاجين ولكننا في الوقت نفسه نعرف أنهم يمثلون عددا محدودا من الجوعى حول العالم ومعظمهم يعانون في صمت".

ويعد العراق أكبر مثال على حجم المساعدات التي يقدمها البرنامج حيث قام البرنامج في أوج الحاجة إلى المساعدة بنقل 1000 طن من المواد الغذائية كل ساعة لمدة 24 ساعة يوميا 7 أيام في الأسبوع على الرغم من العوائق الكثيرة وفي الوقت نفسه قام بتقديم الغذاء لحوالي 40 مليون شخص في أفريقيا التي عانت أسوأ كارثة غذائية العام الماضي.

كما ساهمت التبرعات من الدول المانحة في زيادة ميزانية البرنامج البالغة 4.3 مليار دولار إلا أن ذلك لم يمنع النقص من بعض العمليات.

فقد أدى نقص التمويل في تخفيض المساعدات لحوالي 300.000 شخص في إريتريا التي تعاني من الجفاف والعديد من الدول الأفريقية الأخرى.

ومن ناحية أخرى أكدت الأبحاث هذا العام على أن مرض الإيدز سبب رئيسي للجوع كما أن الجوع يزيد من سرعة انتشار المرض وقال موريس "إن المعركة ضد الإيدز هى معركة ضد الزمن".

وحسب تقرير صادر من منظمة الأغذية والزراعة (فاو) فقد ارتفع عدد الجوعى في العالم إلى 800 مليون شخص بعد انخفاض العدد في بداية التسعينات وإذا لم تطبق الإرادة السياسية فإن الأهداف الإنمائية للألفية وهي تقليل العدد إلى النصف لن تتحقق.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.