منظمة الصحة العالمية تدعو لوقف ملايين من الوفيات التي تحدث بلا داع

منظمة الصحة العالمية تدعو لوقف ملايين من الوفيات التي تحدث بلا داع

media:entermedia_image:a74ba44e-cef0-4f57-923f-545556f21b3c
جاء في تقرير صادر عن منظمة الصحة العالمية اليوم أن الملايين من الأشخاص يمكن إنقاذهم من الوفاة المبكرة وسنوات من الإعاقة من خلال المساعدات المالية وتحسين وتطوير الخدمات الصحية وخصوصا في البلدان النامية.

وقال عنان في التقرير "بعد سنوات من المماطلة والتسويف من قبل الحكومة العراقية تبدو اليوم الحقيقة واضحة بعد اكتشاف مقابر جماعية تضم بقايا بعض الأسرى الكويتيين".

ويعترف عنان أن احتمال وجود بعض الأحياء من بين الأسرى المفقودين والبالغ عددهم 605 أسرى هو احتمال ضعيف للغاية.

وقد برزت أدلة دامغة، منذ سقوط النظام العراقي، توضح الأعمال الوحشية التي كان يمارسها كما توضح ذلك صورالمقابر الجماعية والبقايا البشرية.

وحث عنان في تقريره، الذي قد يكون الأخير حول هذا الموضوع، أعضاء مجلس الأمن على تطبيق العدالة وقال "إن أسر الكويتيين، رجالا ونساء، وقتلهم بدم بارد ووحشية في مناطق نائية من العراق وإخفاء الحقيقة لمدة عقد كامل من الزمان يعتبر مخالفة وانتهاكا صارخا لحقوق الإنسان والقانون الدولي".

وأضاف "يجب تقديم المسؤولين عن هذه الجرائم الفظيعة إلى المحاكمة خصوصا أولئك الذين أمروا بتنفيذ تلك الإعدامات".

وقال عنان إن معظم الكويتيين أصبحوا مقتنعين الآن بأن جميع الأشخاص المفقودين قد لقوا حتفهم وأعرب عنان عن تعازيه لجميع المتأثرين بهذا الموضوع.

ولكن الأمين العام، على الرغم من هذه الصورة القاتمة، يرى أن سقوط نظام صدام حسين قد يفتح أبوابا للحوار بين العراق والكويت وحل جميع القضايا العالقة ولكن الأمر يحتاج إلى وقت.