مسؤول في الأمم المتحدة يحيط مجلس الأمن حول الحالة في كوسوفو

17 كانون الأول/ديسمبر 2003

في جلسة إحاطة مفتوحة أمام مجلس الأمن اليوم، قال وكيل الأمين العام لعمليات حفظ السلام، جان ماري غيينو، إن القرار حول مصير كوسوفو يعتمد على تطبيق مؤسسات الدولة لوثيقة المبادئ التي تم الإفصاح عنها مؤخرا.

وقال المدير العام للفاو، جاك ضيوف، في الإحتفال الذي أقيم اليوم في العاصمة النيجيرية أبوجا "إن هذه الجائزة تأتي تقديرا واحتراما لجهود أوباسانجو في مكافحة الجوع والفقر وتحقيق الأمن الغذائي والازدهار ليس فقط في بلده بل في القارة الأفريقية والعالم ".

وأضاف أن أوباسانجو قد لعب دورا حيويا بصفته رئيسا للجنة الشراكة الجديدة من أجل تنمية أفريقيا في وضع قضية الأمن الغذائي على رأس أولويات القضايا التي تنظر فيها اللجنة وبتشجيع القادة الأفارقة للعمل على إخراج مواطنيهم من الفقر والجوع من خلال التنمية الزراعية والريفية.

وقد حصل على هذه الجائزة من قبل العديد من الرؤساء بمن فيهم يوهانس راو رئيس ألمانيا والرئيس المصري حسني مبارك ورئيس الوزراء الإسباني خوسية ماريا أزنار والرئيس الفرنسي جاك شيراك والملك فهد والبابا جون بول الثاني.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.