الأمم المتحدة والدول الآسيوية يجتمعان لدراسة الوضع في الأراضي الفلسطينية المحتلة

الأمم المتحدة والدول الآسيوية يجتمعان لدراسة الوضع في الأراضي الفلسطينية المحتلة

اجتمعت اليوم في بيجين لجنة الأمم المتحدة لآسيا ودول المحيط الهادى حول القضية الفلسطينية. ووجه الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان رسالة بهذه المناسبة حث فيها الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني على تكثيف جهودهما لإستئناف الحوار وشدد على ضرورة دعم المجتمع الدولي لعملية السلام في الشرق الأوسط.

وقال الأمين العام إن الإهداف الإنمائية للألفية التي وضعتها الأمم المتحدة عام 2000 ذات أهمية قصوى بالنسبة للبلدان النامية فهي تدعو لتقليل نسبة الفقر إلى النصف وتوفير التعليم الأساسي للجميع ووقف انتشار مرض الإيدز وذلك بحلول عام 2015.

وأشار كذلك إلى أن الدول المتقدمة عليها توفير المساعدات وإعفاء بعض الديون إلا أن التعاون بين الدول النامية أنفسها يبقى ذا أهمية قصوى.

وأكد عنان أن خبرة الأمم المتحدة في خدمة هذه الدول النامية من أجل تحقيق النمو والازدهار في هذه البلدان.

ويأتي هذا الاجتماع بعد 25 عاما من اجتماع الدول النامية الأول للتعاون الذي عقد في بوينس آيرس بالأرجنتين لتبني خطة عمل حول التعاون الفني بين الدول النامية وقال عنان إن هذا التعاون أصبح أكثر أهمية من ذي قبل.