عملية السلام في الشرق الأوسط تمر بمرحلة حرجة ولكنها لم تمت بعد حسب قول الأمين العام للأمم المتحدة

عملية السلام في الشرق الأوسط تمر بمرحلة حرجة ولكنها لم تمت بعد حسب قول الأمين العام للأمم المتحدة

الأمين العام
عملية السلام في الشرق الأوسط تمر بمرحلة حرجة ولكنها لم تمت، هذا ما قاله الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان اليوم في مؤتمر صحفي مشترك مع المستشار الألماني جيرارد شرويدر في برلين.

وقال يوشويو أوتسومي، الأمين العام للاتحاد الدولي للإتصالات، في كلمة ألقاها أمام الجلسة الإفتتاحية للمؤتمر أمس إن التحول إلى مجتمع معلوماتي سيحدث تغييرا جذريا كما حدث عندما تحول المجتمع من زراعي إلى مجتمع صناعي.

وأضاف أوتسومي أن هذا التحول قد أدى في الماضي إلى تكوين فجوة ، فبعض الدول ازدهرت وأخرى تخلفت وقال إن هذا يمكن حدوثه مرة أخرى مما سيزيد في الفجوة إذا لم نتخذ أي إجراء الآن.

وقال إنه باتخاذ القرارات الصحيحة الآن سيتمكن المجتمع الدولي من الإتجاه نحو مجتمع المعلومات من أجل تكوين عالم عادل ومزدهر ينعم بالسلام.

ويشارك في المؤتمر الذي افتتح يوم الأربعاء ويستمر إلى غد الجمعة، ممثلون عن الحكومات والمنظمات غير الحكومية والصناعة والإعلام لصياغة طرق للإلتزام بتسخير تكنولوجيا المعلومات والإتصالات لتحقيق الأهداف الإنمائية للألفية.

وقال خوسيه ماريا أولسون ، رئيس فرقة العمل التابعة للأمم المتحدة لتكنولوجيا المعلومات والإتصالات، إن العديد من الأشخاص يتمتعون باستخدام الإنترنت واستعمالات التكنولوجيا المتعددة بينما يعتبر هذا أمرا بعيدا عن متناول الكثيرين في الدول النامية.

وقال أولسون إن قاعدة العرض والطلب يجب أن تطبق في مجال تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات.

أما الأمين التنفيذي للجنة الاقتصادية لأفريقيا، ك. أماكو، فقال إن تكنولوجيا المعلومات والإتصالات تؤثر على جميع قطاعات المجتمع على الرغم من عدم تمتع الكثيرين بهذه التكنولوجيا خصوصا النساء والأطفال والفقراء في المجتمعات الريفية.

وأضاف أماكو إن على الدول الأفريقية إدماج تكنولوجيا المعلومات والإتصالات في برامجها إلا أن ذلك يحتاج إلى إستثمارات ضخمة من أجل أن تصبح أفريقيا جزءا من المجتمع المعلوماتي.