عنان يشيد بدور التلفزيون لنشر التفاهم والتسامح

عنان يشيد بدور التلفزيون لنشر التفاهم والتسامح

بمناسبة اليوم العالمي للتلفزيون قال الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان اليوم إن العالم أصبح "مجتمعا معلوماتيا" الأمر الذي يمنح التلفزيون وضعا مميزا لنشر التفاهم والتسامح ولكنه حذر في الوقت نفسه من اتساع الهوة بين الشمال والجنوب مما يهدد التنوع.

وستقوم الأمم المتحدة بتحويل جميع مسؤوليات البرنامج بما فيها المشاريع الإنسانية والممتلكات التي تضم مدارس ومحطات للطاقة وجميع عقود الموردين إلى سلطة التحالف المؤقتة التي تقع تحت إدارة االولايات المتحدة في منتصف ليل الجمعة.

وقال بينون سيفان المدير التنفيذي للبرنامج "أنا فخور بالقول إننا تمكنا من مقابلة التحدي وإنهاء البرنامج في موعده المحدد وهو 21 تشرين الثاني/نوفمبر حسب قرار مجلس الأمن رقم 1483 على الرغم من الموقف الأمني غير المستقر في البلاد وكبر حجم العمليات التي يقوم بها البرنامج".

وكان البرنامج ، الذي يسمح للحكومة العراقية ببيع النفط مقابل شراء الغذاء والمواد الإنسانية، هو المصدر الوحيد للغذاء لنحو 60% من الشعب العراقي البالغ تعداده 27 مليون نسمة، ولكن انتهت صلاحية البرنامج بعد أن أقرمجلس الأمن في قراره رقم 1483 برفع العقوبات عن العراق التي فرضت عليه بعد غزو الكويت عام 1990.

وقبل الحرب الأخيرة على العراق وسقوط نظام صدام حسين، كان يعمل بالبرنامج حوالي 893 موظفا دوليا بالإضافة إلى 2600 عراقي، وقالت سلطات التحالف إن معظمهم سيبقون في عملهم خصوصا في المحافظات الكردية الأساسية شمال البلاد.