الأمين العام يعقد محادثات مع رئيس الإكوادور

الأمين العام يعقد محادثات مع رئيس الإكوادور

عقد الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان جلسة محادثات اليوم مع رئيس الإكوادور، لوتشيو غيتيريز بوربوا، وذلك ضمن جولة يقوم بها في أمريكا الجنوبية وتشمل أربع دول وهي شيلي والإكوادور وبيرو وبوليفيا.

وفي رسالة إلى رئيس مجلس الأمن قال الأمين العام "إنه على ضوء إنزال الأمم المتحدة لقوات حفظ سلام في ليبريا، وعملية تأسيس الحكومة الإنتقالية لا تزال في بداياتها الأولى، أود أن أؤجل التقرير إلى العام المقبل".

وقال عنان إن التأجيل سيمنح قوات الأمم المتحدة لحفظ السلام والحكومة الإنتقالية وقتا كافيا لجمع معلومات عن الظروف الجديدة التي تمر بها البلاد الأمر الذي سيساعد في كتابة التقرير.

وكان رئيس المجلس في دورته الحالية، إسماعيل مارتنز،الممثل الدائم لأنجولا لدى الأمم المتحدة، قد قال أمس إن الموقف الأمني في ليبريا ما زال هشا ولا يمكن رفع العقوبات حاليا.

وقال إن المجلس طلب من لجنة العقوبات بالقيام بمراجعة شاملة ودقيقة للموقف الأمني في ليبريا من أجل أن تتم دراسته من قبل جميع أعضاء المجلس.