إدارة عمليات حفظ السلام تطالب بزيادة عدد النساء العاملات في صفوفها

29 تشرين الأول/أكتوبر 2003

طالب وكيل الأمين العام لإدارة عمليات الأمم المتحدة لحفظ السلام، جان ماري غينهو اليوم، بزيادة عدد النساء العاملات في قوات حفظ السلام حيث يشكلن الآن نسبة 4% فقط من عدد العاملين. جاء ذلك أمام جلسة مفتوحة لمجلس الأمن عن المرأة والأمن والسلام.

وقد وافق المجلس بالإجماع على هذا الأمر، بناء على طلب من الأمين العام كوفي عنان لمنح المغرب فرصة لدراسة خطة سلام تقدم بها المبعوث الخاص للأمين العام جيمس بيكر، والتي تطالب بإجراء إستفتاء على مستقبل المنطقة.

وقد تم إرسال الخطة إلى جميع الأطراف المعنية بما فيها المغرب وجبهة البوليساريو والجزائر وموريتانيا.

وتتضمن خطة السلام فترة انتقالية لمدة أربع أو خمس سنوات تقسم فيها المسؤوليات بين الحكومة المغربية وجبهة البوليساريو قبل إجراء الإستفتاء لتقرير حق المصير. وبخلاف الإقتراح الأول فإن هذه الخطة لا تتطلب موافقة الأطراف على كل وأية خطوة يتم اتخاذها.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.