الأمين العام كوفي عنان يقول إن العالم الذي يرزح تحت نير الفقر لا يمكن أن ينعم بالسلام

الأمين العام كوفي عنان يقول إن العالم الذي يرزح تحت نير الفقر لا يمكن أن ينعم بالسلام

كوفي عنان
قال الأمين العام كوفي عنان إن العالم الذي يعاني وطأة الفقر ، هو عالم لا يمكن أن يسوده السلام.

جاء ذلك في الرسالة التي بعث بها إلى قمة منظمة المؤتمر الإسلامي ، وألقاها نيابة عنه ممثله الخاص في أفغانستان الأخضر الإبراهيمي.

ودعا عنان الحكومات الغربية لأن تتفهم مخاوف المسلمين وقال إن على الدول الإسلامية أن تقوم بجهود إضافية لتجاوز مشاكلها.

وعبر الأمين العام عن أمله بأن تحدث مصالحة بين المسلمين والمسيحيين في السودان وفي قبرص ، مشددا على ضرورة توحيد الجهود لمواجهة التطرف الذي قال إنه يشهد تزايدا ليس فقط لدى المسلمين وإنما لدى غيرهم من أتباع ديانات أخرى.

وأضاف عنان أن المسلمين محبطون إزاء عجز الدول الإسلامية في معالجة مشاكل مثل أنظمة الحكم الضعيفة ونقص الديمقراطية وعدم احترام حقوق الإنسان لا سيما حقوق المرأة.

وأكد الأمين العام أنه عندما يتمتع المسلمون بحقوقهم الأساسية سيتمكن العالم الإسلامي من تأكيد نفوذه.

وعن الصراع الفلسطيني الإسرائيلي أكد عنان أن الشعب الفلسطيني يعاني من احتلال قاس ومتواصل ، ويجب ألا يتفاجأ أحد بشعوره بالإهانة والغضب واليأس ، ولكنه حرص على أن يؤكد أن العمليات الانتحارية التي قتل فيها مئات المدنيين الإسرائيليين بشكل عشوائي غير مقبولة.

وكرر الأمين العام اقتناعه بأن خطة خارطة الطريق هي الأمل الوحيد لحصول الفلسطينيين على الحرية والإسرائيليين على الأمن.