مجلس الأمن يوافق على ارسال قوات حفظ سلام قوامها 15.000 إلى ليبريا

19 أيلول/سبتمبر 2003
مجلس الأمن يشيد بالعراق لتحرير الموصل ويدعو إلى لمصالحة والمساءلة

وافق مجلس الأمن بالاجماع اليوم على ارسال قوات حفظ سلام قوامها 15.000 من الجنود و1.115 من عناصرالشرطة المدنية لليبريا التي مزقتها الحرب الأهلية لمدة اثني عشرة عاما.

والمدة المحددة لبعثة الأمم المتحدة في ليبريا هي اثني عشر شهرا وستتسلم المهمة في أول تشرين الأول/أكتوبر من قوات غرب أفريقيا متعددة الجنسيات والتي كانت قد أجازتها الأمم المتحدة في وقت سابق لحفظ السلام في ليبريا.

وستتضمن المهمة تطبيق وقف اطلاق النار الذي تم الاتفاق عليه بين الحكومة والفصائل المسلحة في غانا الشهر الماضي والمساعدة في نزع السلاح وتفكيك وإعادة ادماج الأطراف المسلحة وحماية الأمن في المنشئات الحكومية خصوصا في الموانئ والمطارات والمنشئات الحيوية الأخرى بالإضافة إلى حماية موظفي الأمم المتحدة والمدنيين.

وتغطى المهمة أيضا قطاع هاما هو المساعدات الإنسانية وحقوق الإنسان مع توجيه اهتمام خاص للمجتمعات الضعيفة مثل اللاجئين والمشردين داخليا والمعاقين والنساء والأطفال والمسرحين من الأطفال الجنود.

ويطالب القرار بأن تتعاون كل الاطراف بوقف العداوات والوفاء بالتزامتها تحت بنود اتفاقية السلام والتعاون التام مع بعثة الأمم المتحدة في ليبريا ومن ذلك ضمان سلامة وأمن وحرية حركة موظفي البعثة والأفراد المرتبطين بها .

ومن المفترض عقد انتخابات حرة ونزيهة في تشرين الأول/أكتوبر 2005.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.