مبعوث الأمم المتحدة في الشرق الأوسط يحث على الإسراع في تطبيق خارطة الطريق

مبعوث الأمم المتحدة في الشرق الأوسط يحث على الإسراع في تطبيق خارطة الطريق

تيري رود لارسن
قال المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط تيري رود لارسن قبيل اجتماع لمجلس الأمن حول الشرق الأوسط إن الشرق الأوسط الآن على مفترق طرق بين الالتزام بعملية السلام المعروفة بخارطة الطريق وبين الانحدار في هاوية العنف وسفك الدماء.

وقال لارسن " يجب الإسراع في تطبيق خارطة الطريق لإنقاذ الوضع الحالي". وأضاف لارسن أن عملية السلام تسير ببطء في حين المطلوب هو تسريعها لإنهاءالإرهاب ضد الإسرائليين من قبل المجموعات الفلسطينية المسلحة ووقف بناء المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية.

وعن قرار إسرائيل طرد الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات قال لارسن" إن عرفات منتخب ديمقراطيا كما أنه يمثل الهوية الفلسطينية وطموحات الشعب الفلسطيني مؤكدا إنه لا يمكن الاستخفاف بمكانته".

وأضاف لارسن أن الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني لم يأخذا مخاوف الآخر بجدية الأمر الذي أعاق عملية السلام. وقال لارسن إن الأمن يمثل الأهمية القصوي لإسرائيل أما الفلسطينييون فيريدون دولة مستقلة مبنية على حدود ما قبل حرب 1967.

وقال لارسن إنه من أجل تطبيق خارطة الطريق يجب وقف الهجمات الإنتحارية الإرهابية ووقف بناء المستوطنات.