عنان يناقش الإجراءات الأمنية في العراق مع رؤساء المنظمات الإنسانية

عنان يناقش الإجراءات الأمنية في العراق مع رؤساء المنظمات الإنسانية

بحث الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان في جنيف اليوم الجمعة مع لجنة الوكالات الإنسانية المشتركة، الوضع الأمني في العراق بعد الهجوم الإرهابي الذي استهدف مقر الأمم المتحدة في العراق مؤكدا على ضرورة التوازن بين تقديم الدعم اللازم للشعب العراقي وبين سلامة موظفي المنظمة.

وقال عنان للصحفيين بعد إنتهاء الاجتماع" هناك تفهم تام بضرورة تقديم الدعم الكامل للشعب العراقي ولكن في الوقت نفسه لدينا التزام قانوني وأخلاقي تجاه موظفينا المحليين والدوليين".

وأضاف عنان " لقد كان هذا الاجتماع فرصة لتبادل الآراء حول موقفنا الحالي وما يجب علينا فعله بعد الهجوم الذي تعرضت له الأمم المتحدة في 19 آب/اغسطس وأيضا الاعتداءات التي تعرض لها موظفو لجنة الصليب الأحمر الدولية والمنظمات غير الحكومية".

وقال الأمين العام" علينا إيجاد طريقة لزيادة مساعدتنا لأقصى درجة مع تقليل المخاطرعلى موظفينا".

كما شدد الأمين العام على ضرورة الفصل بين العمليات السياسية والعسكرية التي تديرها قوات التحالف تحت قيادة الولايات المتحدة والعمليات الإنسانية.

وسيلتقي الأمين العام غدا السبت في جنيف مع وزراء خارجية الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن لبحث الوضع الأمني في العراق.