الأمم المتحدة تقول إن استمرار اعتقال زعيمة المعارضة في ميانمارهو انتهاك لحقوق الإنسان

الأمم المتحدة تقول إن استمرار اعتقال زعيمة المعارضة في ميانمارهو انتهاك لحقوق الإنسان

باولو سيرجيو بينهيرو
قال المقرر الخاص لحقوق الإنسان في ميانمار باولو سيرجيو بنهيرو إذا أرادت ميانمار تجديد التزامها بالإصلاحات السياسية يجب عليها فورا وبدون أية شروط إطلاق سراح زعيمة المعارضة أونج سان سوكي والمعتقلين معها والمحتجزين حاليا في مكان مجهول.

ويأتي تقرير بنهيرو الذي سيرفعه للجمعية العامة للأمم المتحدة بناء على زيارة قصيرة لميانمار من 19 إلى 24 أذار/مارس الماضي وقد أضطر لقطع الزيارة بسبب اكتشاف جهاز تنصت في الغرفة التي كان يقابل فيها سجناء سياسيين.

وكتب بنهيرو في تقريره أن أحداث 30 ايار/مايو الماضي قد القت بظلالها على التقدم السياسي وحقوق الإنسان الذي أحرزته ميانمار حينما ألقي القبض على أونج سام سوكي وآخرين من الحزب الوطني للديمقراطية وتم اعتقالهم في مكان مجهول.

ومنذ ذلك الوقت ضم المقررالخاص صوته لصوت المجتمع الدولي الذي أدان هذا التصرف مناديا بإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين. وكان بنيرو قد أعرب عن قلقه قبل أسبوعين بسبب أنباء إضراب أونج سان سوكي عن الطعام وطالب بالإفراج الفوري عنها.

وقال المقرر الخاص في تقريره إن اعتقال أونج سان سوكي قد شل المعارضة تماما الأمر الذي سيوقف أي دعم من المجتمع الدولي لميانمار كما يهدد الوضع الحالى حقوق الإنسان لجميع سكان ميانمار.

ويأمل بنهيرو في سماح السلطات له بزيارة ميانمار للإطلاع على الوضع بعد أحداث 30 أيار/مايو. واختتم المقرر الخاص تقريره بأنه إذا لم تسمح له السلطات بزيارة ميانمار ولم يتم إطلاق سراح المساجين السياسيين مع تقديم تقريرعن ملابسات الأحداث "فإنه سيعرض وضع ميانمار لهيئات أخرى داخل الأمم المتحدة ".