عنان سيطالب بإعادة سيادة العراق بأسرع فرصة في إجتماعه المقبل في جنيف

9 أيلول/سبتمبر 2003

قال المتحدث بإسم الأمين العام للأمم المتحدة فريد إيكهارد اليوم الثلاثاء إن الأمين العام، كوفي عنان سيجتمع مع وزراء خارجية الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن يوم السبت المقبل في جنيف. وتتمحور المحادثات حول دورالأمم المتحدة في العراق بالإضافة إلى الإسراع في عملية إعادة السيادة والسلطة للشعب العراقي.

ويستعرض الاجتماع مع وزراء خارجية الصين وفرنسا والإتحاد الروسي والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الوضع الحالي في العراق والخيارات المطروحة للمستقبل بما فيها الأمن وانتقال السلطة السياسية وتحسين الإقتصاد ودور الأمم المتحدة.

وقال إيكهارد"إن الأمين العام يأمل أن تؤدي الاجتماعات إلى خلق تقارب بين وجهات النظر والتوصل إلى إجماع بين أعضاء المجلس مما يتيح الإسراع في إعادة الاستقرار والسلطة للشعب العراقي".

ويأتي الاجتماع في وقت تعد فيه الولايات المتحدة مشروع قرار تنوي تقديمه لمجلس الأمن. وطبقا لبعض التقارير التي تم نشرها فإن القرار يشمل تكوين قوات متعددة الجنسيات تحت قيادة الولايات المتحدة وبتفويض من الأمم المتحدة في محاولة لكسب تأييد الدول المعارضة لأي دور خارج نطاق المنظمة.

وسيغادر الأمين العام اليوم إلى جنيف ليحضر اجتماعا يوم الجمعة مع اللجنة المشتركة بين الوكالات وهي المظلة التي تنسق عمل الأمم المتحدة والمظمات غير الحكومية والصليب الأحمر في المجال الإنساني. وسيناقش الإجتماع وجود المنظمات في العراق ودورها في المستقبل.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.