عنان: دور المجتمع المدني في تحقيق السلام في الشرق الأوسط لا غنى عنه

4 أيلول/سبتمبر 2003

ناشد الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان اليوم الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني كسر دائرة العنف ومكافحته كما طالب المنظمات غير الحكومية والمؤسسات الشعبية بتقديم دعمها الذي لا غنى عنه لتحقيق السلام في الشرق الأوسط.

وقال عنان في رسالة تلاها وكيل الأمين العام للشؤون السياسية كيران برندرجاست في مؤتمر نظمته اللجنة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف "إذا أردنا تحقيق رؤيا خارطة الطريق يجب أن يقوم المجتمع المدني بدوره".

وأضاف عنان" يجب تحقيق السلام ليتمكن الفلسطينيون من العيش بأمان غير مكبلين بإحتلال عسكري وقلاقل ومعيشة غير محتملة كما سيتمكن الإسرائيليون من العيش في أمن وسلام داخل حدودهم بلا خوف".

وفي إشارة للعنف الذي إزدادت حدته الشهر الماضي قال عنان" يموت المدنيون من الإسرائليين والفلسطينيين كل يوم في عنف غير مبرر بسبب إجتياح المدن الفلسطينية والإغتيالات والأعمال الإنتقامية الأخرى بالإضافة إلى العمليات الإنتحارية التي تستهدف الإسرائليين."

وطالب عنان الطرفين بضبط النفس من أجل كسر دائرة العنف كما طالب الطرفين بالإلتزام بالتعاون الأمني لتتقدم العملية السياسية إلى الأمام.

وقال عنان إن التوسع في بناء المستوطنات والحواجز بالإضافة إلى الحائط الذي تقوم إسرائيل ببنائه حاليا في الضفة الغربية ليفصل الفلسطينيين عن بعضهم وعن مزارعهم تبقى عوائق خطيرة في مسار خارطة الطريق.

كما حث عنان السلطة الفلسطينية للعمل بحسم لردع الهجمات الإرهابية وطالب عنان المجتمع المدني وخصوصا المجتمع المدني الفلسطيني بمكافحة الإرهاب.

وأكد عنان على ضرورة المبادرات المشتركة بين المنظمات غير الحكومية الفلسطينية والإسرائيلية وأيضا بين الجماعات العربية والإسرائيلية في الولايات المتحدة وأوروبا وغيرها.

وقال عنان إن هذه المبادرات ستمكن الفلسطينيين والإسرائيليين من بناء جسور من الثقة والتفاهم ممهدة الطريق للإحترام المتبادل والتعايش السلمي والتعاون.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.