أنجلينا جولي تطالب بإبقاء الخيارات مفتوحة أمام اللاجئين الشيشان

أنجلينا جولي تطالب بإبقاء الخيارات مفتوحة أمام اللاجئين الشيشان

media:entermedia_image:d8170a8a-4d24-4a3c-a01d-71f3c37ab170
إختتمت الممثلة أنجلينا جولي الحائزة على جائزة الأوسكار وسفيرة النوايا الحسنة للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين مهمة استغرقت أربعة أيام في الاتحاد الروسي منادية بإبقاء باب الخيارات مفتوحا أمام اللاجئين الشيشان الذين لا يرغبون بالعودة إلى بلادهم.

وكانت جولي قد سافرت إلى شمال القوقاز للتعرف على عمليات المفوضية في المنطقة. وقامت بزيارة إنجوشيتيا وهي جمهورية مجاورة للشيشان حيث زارت معسكرات المشردين داخليا. وكانت المفوضية قد أعربت في وقت سابق عن قلقها من ضغط السلطات في إنجوشيتيا على اللاجئين الشيشان للعودة إلى بلادهم.

وقالت جولي في مؤتمر صحفي يوم الأحد الماضي في موسكو "أنا لا أرى أي تغيير في الوضع في الشيشان للحد الذي يسمح بعودة هؤلاء اللاجئين". وجاءت تصريحات جولي بعد مقابلتها لعدد من اللاجئين الذين أبدوا قلقهم من احتمال إعادتهم للشيشان.

وأضافت جولي قائلة "أنا أقدر استضافة إنجوشيتيا لللاجئين وأرحب بالتأكيدات التي قدمها الرئيس مراد زيازكوف بعدم إجبار اللاجئين على العودة." ويوجد حوالي 80.000 لاجئ من الشيشان في إنجوشيتيا.

وقابلت جولي في موسكو عددا من العائلات التي تقدمت بطلبات لجوء كما زارت مستشفى موزوف للأطفال حيث تبرعت بمبلغ 20.000 دولار.