الخبراء يجتمعون في جنيف لتعزيز إتفاقية حظر الأسلحة البيولوجية

الخبراء يجتمعون في جنيف لتعزيز إتفاقية حظر الأسلحة البيولوجية

بدأ أمس خبراء من أكثر من 150 دولة طرف في المعاهدة الدولية لحظر الأسلحة البيولوجية وممثلين من هيئات الأمم المتحدة المختلفة إجتماعاتهم في جينف والتي تستمرأسبوعين لتقوية وتعزيز التدابير القانونية والأمنية التي تساند تطبيق الإتفاقية.

وكانت خلافات واسعة قد نشأت بين الأطراف حول كيفية تطبيق الإتفاقية بعد إنهيار المباحثات حول بروتوكول يقوي الإتفاقية. وقرر المؤتمر الخامس حول مراجعة الإتفاقية في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي على ضرورة إجتماع الدول الأعضاء سنويا لمناقشة وإيجاد مفهوم مشترك بالنسبة لمواضيع مختلفة تتعلق بتطبيق الإتفاقية.

وتتقدم هذه الإجتماعات السنوية إجتماعا للخبراء مثل المنعقد حاليا في جنيف. ويناقش الإجتماع الحالي موضوعين هما وضع قوانين وطنية لتطبيق المحظورات الواردة في الإتفاقية وإيجاد سبل لتاسيس والحفاظ على أمن ورقابة الكائنات الدقيقة التي تنقل الأمراض والسموم.