منظمة الصحة العالمية تدعو إلى اتخاذ إجراءات إضافية لمحاربة التدخين

منظمة الصحة العالمية تدعو إلى اتخاذ إجراءات إضافية لمحاربة التدخين

media:entermedia_image:0b1d2906-8544-479c-acc8-3e4e6d8d0dc9
دعت منظمة الصحة العالمية إلى اتخاذ إجراءات إضافية مثل زيادة الضرائب لمحاربة التدخين تتجاوز تلك التي تقتضيها "الاتفاقية الإطارية لمراقبة التبغ" والتي اعتمدها أعضاء جمعية الصحة العالمية بالإجماع مؤخرا.

وحث المدير العام للمنظمة لي جونغ-ووك الدول الأعضاء في الجمعية وعددها 192 دولة على المصادقة على تلك الاتفاقية في أسرع وقت ممكن لمنع خسارة المزيد من الأرواح بسبب الأمراض المرتبطة بالتدخين، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن ما تفرضه الاتفاقية ليس هو الأمر الأمثل لمحاربة استهلاك التبغ.

وتطلب الاتفاقية وضع تحذيرات صحية بارزة على علب التدخين تغطي نحو نصف مساحة العلبة، بالإضافة إلى حظر إعلانات التبغ وكل أشكال ترويجه أو رعاية شركاته لأية أنشطة أخرى، بالإضافة إلى اتخاذ خطوات لمنع التدخين في الأماكن المغلقة والعامة بما فيها مقرات العمل.

وقال لي "إن رفع أسعار التبغ يعد من أفضل الطرق لمنع اليافعين من بدء التدخين. وفضلا عن أن زيادة الضرائب على منتوجات التبغ تؤدي لتقليل الاستهلاك فإنها ستزيد العوائد الحكومية."

وأضاف لي أن عائدات رفع الضرائب على التبغ بنسبة واحد في المائة يمكن أن تستخدم كذلك لتمويل إجراءات مراقبة التبغ على المستوى الوطني.

وتقول المنظمة إن الأمراض المرتبطة بالتدخين تؤدي إلى وفاة 4.9 مليون شخص سنويا أغلبهم في البلدان النامية.