الجمعية العامة تعتمد قرارا حول منع وقوع النـزاعات المسلحة

3 تموز/يوليه 2003
رئيس الجمعية العامة جان كافان

اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة بالإجماع الخميس قرارا حول منع وقوع النـزاعات المسلحة، يعتبر نقطة تحول هامة في نطاق الجهود المبذولة لنقل الأمم المتحدة من ثقافة الاستجابة للأزمات إلى ثقافة الحيلولة دون استفحالها.

وقد استغرق إعداد القرار هذا ثلاث سنوات، فيما جرت مفاوضات مكثفة حوله لخمسة أشهر.

ورحبت نائبة الأمين العام للأمم المتحدة لويز فريشيت باعتماد الجمعية العامة للقرار، مشيرة إلى أن منع وقوع النـزاعات المسلحة يعد من الأولويات الرئيسية بالنسبة للأمين العام كوفي عنان.

وقالت فريشيت إن هناك واجبا يترتب علينا تجاه ضحايا العنف في العالم وهو التعامل بجدية مع تحدي منع وقوع النـزاعات والانتقال من القول إلى الفعل.

ويدعو القرار الدول الأعضاء لمساندة جهود تخفيف حدة الفقر والامتثال للمعاهدات المتعلقة بتحديد الأسلحة وعدم انتشار الأسلحة النووية ونزع السلاح والقضاء على التجارة غير المشروعة في الأسلحة الصغيرة والخفيفة وتحسين الرقابة الدولية على الأسلحة.

ويحث القرار على حل الخلافات سلميا باتباع الأساليب التقليدية من تحكيم ووساطة وتوقيع معاهدات واللجوء للمحكمة الجنائية الدولية وتعزيز دور القانون الدولي في العلاقات الدولية. كما يحث على ابتكار أساليب جديدة لحل الخلافات سلميا.

وأكد رئيس الجمعية العامة جان كافان، من جمهورية التشيك، أن اعتماد القرار يعد مؤشرا قويا يؤكد التزام الدول الأعضاء بتحسين قدرة الأمم المتحدة على منع وقوع الأزمات.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.