مفوضية حقوق الإنسان والسلطات الهاييتية تتعاونان لإحياء ذكرى ثورة العبيد

media:entermedia_image:b3370bcd-7ece-4825-964b-1754e218e24a

مفوضية حقوق الإنسان والسلطات الهاييتية تتعاونان لإحياء ذكرى ثورة العبيد

أعلنت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في بيان صادر في جنيف الأربعاء أنها اتفقت مع السلطات الهاييتية على التعاون لإبراز ذكرى مرور مائتي عام على ثورة العبيد التي قادت إلى استقلال هاييتي عام 1804 ولعبت دورا رئيسيا في تطوير مفهوم حقوق الإنسان للجميع.

وقالت المفوضية إن كلا من القائم بأعمال المفوض السامي لحقوق الإنسان برتراند رامشاران والسفير الهاييتي في جنيف إتزار شارلز اتفقا يوم الجمعة الماضي على ضرورة إحياء ذكرى ثورة العبيد على المستويات الوطنية والإقليمية والدولية من خلال النشاطات التي تنظمها هاييتي والأمم المتحدة سنة 2004، وهي السنة الدولية لإحياء ذكرى الحرب ضد العبودية وإلغاء الرق.

وأشار الطرفان إلى أن ثورة العبيد مهدت الطريق لحركة عالمية قادت في النهاية إلى إلغاء الرق في القارتين الأمريكيتين خلال القرن التاسع عشر.