الأمين العام يعبر عن غضبه إزاء استمرار القصف العشوائي في مونروفيا

28 تموز/يوليه 2003

عبر الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان عن غضبه إزاء تواصل عمليات القصف العشوائي في العاصمة الليبرية مونروفيا مما يوقع أعدادا كبيرة من الضحايا المدنيين.

وطالب الأمين العام، في بيان صادر عن المتحدث الرسمي باسمه في نيويورك، جميع الأطراف المعنية باحترام اتفاقية وقف إطلاق النار التي تم التوصل إليها في أكرا.

وأضاف الأمين العام أن رفع الحصار عن مونروفيا ضروري كي يمكن إيصال المساعدات الإنسانية الحيوية ونشر قوات حفظ السلام بسرعة، ليغادر الرئيس الليبري شارلز تايلور البلاد على إثر ذلك.

وقال الأمين العام إن على من يواصلون شن الحرب في ليبريا ويستخدمون أساليب تلحق معاناة كبيرة بالسكان المدنيين أن يتذكروا أنهم سيتحملون بشكل فردي المسؤولية عن أية جرائم حرب يرتكبونها.

وشدد الأمين العام على أن مثل هؤلاء يجعلون أنفسهم غير مؤهلين للعب أي دور قيادي في المستقبل بسبب سلوكهم المتهور والإجرامي.

وكان الأمين العام قد رحب الجمعة بقرار الولايات المتحدة إرسال قوات عسكرية "مناسبة" إلى ليبريا للمساعدة على نشر قوات حفظ سلام تابعة للجماعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا "إيكواس".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.