هدوء نسبي يخيم على العاصمة البوروندية

15 تموز/يوليه 2003

خيم هدوء نسبي على العاصمة البوروندية بوجمبورا بعد قصف متواصل تعرضت له مؤخرا من قبل تنظيم مسلح يدعى "قوات باليبيتو الوطنية للتحرير"، مما شل حركتها ودفع الكثيرين من المدنيين إلى النزوح عن بيوتهم.

وقال متحدث باسم الأمم المتحدة في نيويورك إن حركة النزوح عن العاصمة قد توقفت وإن السكان بدأوا العودة إلى منازلهم.

وقد زود برنامج الأغذية العالمي السكان النازحين إلى ضواحي العاصمة الجنوبية بأغذية تكفي سبعة أيام كما قدمت منظمتا "أطباء بلا حدود" و"التعاون الإيطالي" الماء والخدمات الطبية والصحية الأساسية.

وكان مجلس الأمن قد عبر يوم الخميس الماضي عن قلقه البالغ إزاء تجدد العنف وتردي الأوضاع الإنسانية في بوروندي، مدينا أعمال العنف التي ارتكبتها العناصر المسلحة، وداعيا جميع الأطراف إلى بدء حوار جاد مع الحكومة الانتقالية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.