عنان يحث على القيام بتحرك حقيقي لمواجهة الفقر

30 حزيران/يونيه 2003

افتتح مجلس الأمم المتحدة الاقتصادي والاجتماعي "إيكوسوك" في جنيف جلسته السنوية التي تركز على إيجاد أسلوب متكامل لتقليص الفقر وتشجيع التنمية المستدامة في المناطق الريفية.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان في كلمة ألقاها إن التحدي القائم الآن ليس اتخاذ قرار بشأن ما يمكن عمله لتقليص الفقر، وإنما هو القيام بتحرك حقيقي.

وأضاف الأمين العام أن على الدول المتقدمة أن تفتح أبوابها أمام المنتوجات الزراعية القادمة من الدول النامية، دون أن تضع أمامها عوائق مباشرة أو غير مباشرة.

وحث عنان جميع الدول والقطاعات المانحة على أن تتخذ قراراتها بناء على المصلحة المشتركة للجميع. وأشار إلى أن المهمة الملحة الآن هي تحفيز النمو الاقتصادي للتصدي لمشكلة تباطؤ الاقتصاد العالمي.

وأكد عنان ضرورة الالتزام بالأهداف التنموية التي تم التوصل إليها في اجتماع الدوحة، وعلى رأسها القضاء على المنافسة غير العادلة التي يواجهها المزارعون والمنتجون في الدول النامية بالإضافة إلى منح الفقراء فرص الحصول على الأدوية الضرورية لهم.

وأشار عنان إلى أن تطبيق ذلك سيساعد على تحقيق أهداف الألفية وهي تقليص كل من الفقر والمجاعة والأمية والتمييز ضد المرأة والتدهور البيئي.

ويتكون المجلس الاقتصادي والاجتماعي من 54 دولة عضو تمثل جميع مناطق العالم. ويعد المجلس الهيئة العالمية الرئيسية لبحث القضايا الاقتصادية والاجتماعية الدولية ووضع التوصيات المناسبة للتعامل معها.

ومن المتوقع أن يتبنى المجلس -- في بداية الجلسة السنوية التي تستمر أربعة أسابيع-- إعلانا وزاريا حول التنمية المتكاملة للمناطق الريفية، يتضمن إرشادات سياسية وتوصيات عمل.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.