عنان يدعو مجلس الأمن إلى نشر 11.000 جندي في الكونغو الديمقراطية

27 حزيران/يونيه 2003

وجه الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان رسالة إلى مجلس الأمن الجمعة يقول فيها إن من المهم أن يتم نشر قوات للأمم المتحدة بحجم معقول في شمال شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية تفاديا لتدهور الأوضاع الخطرة في إقليم الإيتوري وبلدة بونيا.

وأشار عنان في رسالته إلى أنه كان قد أوصى قبل شهر، في تقرير حول الوضع في الكونغو الديمقراطية، بتمديد ولاية بعثة الأمم المتحدة في البلاد عاما إضافيا حتى حزيران/يونيه القادم، مع زيادة حجم قواتها العسكرية لتصل إلى حوالي 11.000 جندي.

وكان عنان قد أوصى كذلك بالنظر في شأن فرض حظر على الأسلحة في منطقتي الإيتوري وكيفو.

وقال عنان في الرسالة التي سلمها إلى مجلس الأمن إن نشر قوة الطواريء المؤقتة متعددة الجنسيات في بونيا قد لعب دورا في تهدئة الأوضاع، ولكن بشكل "سطحي."

وأوضح عنان أن القتال العنيف مستمر في أماكن أخرى من إقليم الإيتوري وفي منطقة كيفو. وذكر أن تدهور الأوضاع الأمنية قد يسبب تدفق الأشخاص المشردين داخليا إلى بونيا طلبا للأمان.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.