يونيسيف تعبر عن الهلع بسبب اختطاف العناصر المسلحة الأوغندية لمائة فتاة

25 حزيران/يونيه 2003

عبرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف" عن الهلع بسبب خطف أكثر من مائة فتاة صغيرة السن في أوغندا خلال هذا الأسبوع من قبل مجموعة "جيش الرب" الأوغندية المسلحة.

وقالت اليونيسيف إن عمليات الاختطاف هذه، التي أكدت كنيسة الروم الكاثوليك في سوروتي وقوعها، جزء من حالة انعدام الأمن في المنطقة التي تصاعد فيها العنف ضد المدنيين كما تضاعفت أعداد المشردين فيها خلال العام الماضي.

وأضافت اليونيسيف أن حوالي 20 ألف شخص، أغلبهم من الأطفال والنساء قد هربوا من بيوتهم نجاة بحياتهم في الشهرين الماضيين. وذكرت أنهم يلتمسون الملجأ ليلا في باحات المستشفيات والمراكز الدينية وغيرها من أماكن آمنة، بينما يعودون إلى بيوتهم أحيانا في النهار حينما يتوقف القتال.

وتزود اليونيسيف هؤلاء الأشخاص بالخيام والبطانيات ومواد ضرورية أخرى، بالتعاون مع عدد من المنظمات الإنسانية غير الحكومية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.