الأمين العام يدين أية محاولات لحل الخلافات السياسية في ليبريا عن طريق العنف

الأمين العام يدين أية محاولات لحل الخلافات السياسية في ليبريا عن طريق العنف

أدان الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان الأربعاء أية محاولات لحل الخلافات السياسية في ليبريا عن طريق العنف المسلح ودعا جميع الأطراف إلى منح محادثات السلام فرصة للنجاح.

وأعرب عنان في بيان صحافي عن قلقه البالغ بسبب تجدد القتال العنيف بين القوات الحكومية والعناصر المسلحة في العاصمة الليبرية مونروفيا خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وقال عنان إن القتال يعد انتهاكا واضحا لاتفاق وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه مؤخرا بين الأطراف الليبرية المختلفة، كما أنه يؤثر على محادثات السلام الجارية في "أكرا" برعاية الجماعة الاقتصادية لدول غرب آسيا.

ودعا الأمين العام إلى وقف القتال فورا لمنح فرصة لمفاوضات السلام التي كانت قد أثارت الأمل بإيجاد حل سلمي للصراع، ولاستئناف إيصال المساعدات الإنسانية إلى الشعب الليبري.

ودعا عنان إلى احترام القانون الإنساني الدولي و الامتناع عن أي عمل يمكن أن يعرض المدنيين للخطر.