عنان يوصي بإنهاء ولاية بعثة الأمم المتحدة للمراقبة في العراق والكويت

عنان يوصي بإنهاء ولاية بعثة الأمم المتحدة للمراقبة في العراق والكويت

أوصى الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان في تقرير مقدم إلى مجلس الأمن بإنهاء ولاية بعثة الأمم المتحدة للمراقبة في العراق والكويت "يونيكوم" اعتبارا من 6 تشرين الثاني/أكتوبر المقبل بناء على التطورات الجديدة في المنطقة.

وقال الأمين العام إن البعثة أدت عملها بنجاح طوال فترة الممتدة من نيسان/أبريل 1991 وحتى منتصف آذار/مارس 2003، وكانت تعد بعثة حفظ سلام نموذجية من نواح عديدة.

وقد كانت البعثة تقوم بمهمة مراقبة الحدود بين العراق والكويت والإبلاغ عن أية انتهاكات أو أعمال عدوانية.

وأشار عنان إلى حدوث تطورات جديدة منها صدور قرار مجلس الأمن 1483(2002) الشهر الماضي الذي اعترف بسلطة التحالف المؤقتة بقيادة الولايات المتحدة في العراق، وعين ممثلا خاصا للأمين العام في البلاد.

وأوصى الأمين العام بإبقاء البعثة لمدة ثلاثة شهور إضافية تواصل خلالها تقليص وجودها العسكري وتقوم بتصفية موجوداتها وتحول المهمات الإنسانية التي تقوم بها إلى غيرها من المنظمات الإنسانية العاملة في المنطقة.