منسق الشؤون الإنسانية للعراق يدعو إلى إقامة إدارة عراقية مؤقتة

منسق الشؤون الإنسانية للعراق يدعو إلى إقامة إدارة عراقية مؤقتة

دعا منسق الشؤون الإنسانية للعراق راميرو لوبيز دا سيلفا إلى إقامة إدارة عراقية مؤقتة تمثل الشعب العراقي، قائلا إن الأمم المتحدة لا تستطيع بدء عملية إعادة الإعمار دون وجود مثل هذا الكيان.

وأوضح لوبيز دا سيلفا في اجتماع غير رسمي في نيويورك لمسؤولي المنظمات الإنسانية العاملة في العراق أن انعدام الأمن يترك تأثيرا سلبيا على عمليات الأمم المتحدة في البلاد.

وقال لوبيز دا سيلفا إن وجود حكومة عراقية مؤقتة تمثل الشعب العراقي وتقود جهود إعادة الإعمار يعد أمرا جوهريا.

وأضاف أن عدم وجود أرضية تتيح للشعب العراقي التعبير عن تطلعاته هو أحد القيود الرئيسية التي تعرقل التخطيط لمرحلة إعادة الإعمار.

ونقل لوبيز دا سيلفا عن الممثل الخاص للأمين العام في العراق سيرجيو فييرا دي ميلو قوله إن التحدي الرئيسي الذي يواجه الأمم المتحدة هو فهم تطلعات الشعب العراقي والاستجابة لحاجاته.

وقال لوبيز دا سيلفا إن الإدارة المدنية الأميركية المؤقتة للعراق اتخذت خطوات حازمة لفرض القانون والنظام، لكن ما زال الأمن معدوما والجريمة متواصلة والمقاومة المسلحة ضد قوات التحالف مستمرة.