عنان يوصي بتمديد ولاية قوة فض الاشتباك في الجولان لستة أشهر

عنان يوصي بتمديد ولاية قوة فض الاشتباك في الجولان لستة أشهر

أوصى الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان بتمديد ولاية قوة الأمم المتحدة لمراقبة فض الاشتباك في الجولان لمدة ستة أشهر، قائلا إن الأوضاع في الشرق الأوسط متوترة للغاية ومن المرجح أن تبقى كذلك إلى حين التوصل إلى اتفاقية سلام شاملة.

وقال الأمين العام إن الأوضاع على الحدود الإسرائيلية-السورية كانت هادئة بشكل عام، إلا أن استمرار وجود هذه القوة التي تراقب تطبيق اتفاق لوقف إطلاق النار بين الطرفين يبقى ضروريا.

وأشار عنان إلى أن كلا من سوريا وإسرائيل قد وافقتا على التمديد المقترح للقوة التي بدأت ولايتها في المنطقة عام 1974.

واستطرد عنان قائلا "بينما أوصي بذلك، لا بد من لفت الانتباه إلى أن القوة تواجه نقصا في التمويل،" مشيرا إلى أن هناك حوالي 19 مليون دولار لم تدفع بعد من مستحقاتها.

ويشكل هذا المبلغ دينا للدول التي تشارك بجنودها في القوة. وحث عنان جميع الدول الأعضاء على دفع المبالغ المستحقة عليها للقوة كاملة دون إبطاء.